تجربتي مع الصدقة اليومية

تجربتي مع الصدقة اليومية مبهرة حيث لها فضل كبير على تغير أحوال لحال أفضل بعدما كنت أشعر باليأس من العلاج، ولكن بفضل التصدق رزقني الله سبحانه وتعالى بالشفاء وأصبحت لا أعاني من الألم، وإليك فضل التصدق، والحكمة من إخراج الصدقات، والقواعد والآداب التي يجب الاهتمام بها عند إخراج الصدقات.

تجربتي مع الصدقة اليومية

تجربتي مع الصدقة اليومية
تجربتي مع الصدقة اليومية

تقول إحدى السيدات أنها كانت تحلم بالأمومة ولكنها بعد الفحص أكدت لها الطبيبة أنها تعاني من مشاكل في الرحم تجعلها غير قادرة عن الحمل.

وقالت شعرت بالحزن الشديد في هذا الوقت، ولكن كنت أثق بأن المولى عز وجل سيرزقني بالحمل، وفي طريق عودتي إلى المنزل وجدت شخص تظهر عليه علامات الجوع والأسى، اشتريت له طعام وقدمته له ومعه بعض المال ليشتري لأهل بيته ما يحتاجوا إليه.

وكنت أتصدق على كل شخص محتاج في طريقي بنية أن يرزقني الله بطفل سليم معافى، وبعد أسبوعين تأخر موعد نزول الدورة الشهرية، وأجريت اختبار ووجدت أنني حامل، وفي هذا الوقت كنت لا أصدق وشعرت بالسعادة الكبيرة ورزقني المولى عز وجل بأجمل طفل.

يقول شاب أنه كان طالب يدرس بالجامعة وكان يجتهد للحصول على درجات عالية للحصول على وظيفة مرموقة فيما بعد لأصبح قادر على الزواج وبناء عائلة صغيرة.

وبعد الاجتهاد حصلت على الشهادة الجامعية ولكني كنت لا أستطيع الالتحاق بوظيفة ذات دخل جيد، واضطرت للعمل في مكان غير مجالي الذي درست به، وكان الراتب صغير، ولكني كنت يوميًا اتصدق عبلى كل محتاج أجده وأنا في طريقي لصلاة الفجر في المسجد.

وبعد مرور شهرين تقريبًا، تقابلت مع صديقي صدفة وأنا في طريق العودة للمنزل، وتفاجئ بأنني أعمل كعامل صغير، وأخبرني بوظيفة، وبالفعل قدمت أوراقي، وجاء الرد بالقبول في الوظيفة بعدما فقدت الأمل في ذلك، ومنذ ذلك اليوم وأنا أشعر بالسعادة ومازالت أتصدق يوميًا.

وفتح الله سبحانه وتعالى لي أبواب الرزق المختلفة، وتزوجت وأنجبت وأعيش مع أسرتي الصغيرة في سعادة، وأنصحك من خلال تجربتي مع الصدقة اليومية بالتصدق يوميًا حتى ولو بمبلغ صغير؛ لأن الصدقة له سحر في زيادة الرزق وفوائدها عديدة.

شاهد أيضا

اذاعة عن الموهبة امل وعطاء

تجربتي مع الصدقة اليومية في الشفاء من المرض

يحكي رجل أن الصدقة اليومية لها أثر كبير في شفاء والدته التي كانت تعاني من بعض الألم وكانت ترفض الذهاب إلى الطبيب لفحص حالتها.

وبعد الاصرار ذهبنا سويًا إلى المستشفى، وأخبرني الطبيب أنها تعاني من الورث الخبيث وستأخذ الكيماوي والإشعاع، وسيتابع باقي خطوات العلاج فيما بعد، وقررت في هذا الوقت عدم إخبار أمي بالحقيقة.

ولكن كعادتي فهمت أمي من نبرة صوتي أنه يوجد شيء، وحاولت طمأنتها بقدر المستطاع، وبدأت في أخذ الجلسات، وخلال الجلسات وجدت امرأة مؤمنة بقدرة الله سبحانه وتعالى ونصحتني بالتصدق بنية شفاء أمي.

وبالفعل كنت أتصدق لكل محتاج أجده في طريقي، وتم إجراء عملية لأمي وبفضل الله سبحانه وتعالى تم إزالة الورم بالكامل من جسدها، وأصبحت تتمتع بصحة جيدة.

اقرأ أيضا

الفرق بين زكاة الفطر وزكاة الذهب

فضل الصدقة اليومية

تجربتي مع الصدقة اليومية
تجربتي مع الصدقة اليومية

في سياق الحديث عن تجربتي مع الصدقة اليومية أوضح إليك فضل الصدقة والفوائد العديدة لإخراج الصدقة اليومية كما يلي:

  • تساعد في محو الذنوب التي ارتكبها الشخص، والتخلص من السيئات التي تغضب المولى عز وجل، وجاء ذلك في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:” الصدقةُ تُطفئُ الخطيئةَ كما يُطفئُ الماءُ النار”.
  • تقي الصدقة الشخص المتصدق من أهوال يوم القيامة، وعذاب النار، والدليل على ذلك جاء في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:” فاتَّقوا النَّارَ ولو بشِقِّ تمرةٍ فإنْ لَمْ تجِدوا فبكلمةٍ طيِّبةٍ”.
  • تعد الصدقة من أهم الأفعال التي تساعد في إطفاء غضب المولى عز وجل، وجاء ذلك في الحديث الشريف حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” أنَّ صدقةَ السرِّ تُطفئُ غضبَ الربِّ”.
  • تعمل على حماية المتصدق من الابتلاءات، وجاء ذلك في الحارث الأشعري، حيث يقول يحيى بن زكريا رضي الله عنه أن الله سبحانه وتعالي أمره بأن يبلغ بني إسرائيل بأنه:” آمركم بالصدقة، فإن مثلها كمثل رجل أسره العدو، قدموه ليضربوا عنقه وجعل يفتدي منهم نفسه بالقليل والكثير”.
  • يحتمي الشخص المتصدق بصدقته يوم القيامة، والدليل على ذلك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:” الرجلُ في ظلِّ صدقتِه حتى يُقضى بين الناسِ”.
  • ومن أهم أفضالها أن الملك يدعو إلى الشخص المتصدق، وجاء ذلك في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم:” ما من يومٍ إلَّا وفيهِ ملَكٌ ينادي اللَّهمَّ أعطِ مُنفقًا خَلفًا”.

آداب إخراج الصدقة اليومية

من خلال تجربتي مع الصدقة اليومية أوضح إليك أنه يوجد بعض الآداب التي يجب الالتزام بها عند إخراج الصداقات، وتتمثل أهمها كالآتي:

  • يجب إخراج الصداقات إلى الأشخاص الفقراء، والمحتاجين، ويفضل إخراجها للأقربون المحتاجون.
  • يمكن التصدق ولو بشق تمره، وبالتالي لا يجب ألا يشعر المتصدق بأن قيمة الصدقة التي يخرجها قليلة.
  • ينبغي إخراج الصدقة من المال الحلال، ولا يحل التصدق من المال الحرام.

أنواع الصداقات

بعد الاطلاع على تجربتي مع الصدقة اليومية نسرد إليك أهم أنواع الصداقات كما يلي:

الصدقة المفروضة

  • هي الصدقة التي فرضها الله عز وجل على المسلمين، وذلك في ثاني عام من الهجرة.
  • هناك شروط محددة لها وهي واجبة في القرآن الكريم، والسنة النبوية الشريفة أيضًا، ويوجد لها مصارف معينة في الشرع.
  • الدليل على ذلك قوله تعالي:” إنَّمَا الصَّدَقاتُ لِلفُقَراءِ وَالمَساكينِ وَالعامِلينَ عَلَيها وَالمُؤَلَّفَةِ قُلوبُهُم وَفِي الرِّقابِ وَالغارِمينَ وَفي سَبيلِ اللَّـهِ وَابنِ السَّبيلِ فَريضَةً مِنَ اللَّـهِ وَاللَّـهُ عَليمٌ حَكيمٌ”.

الصدقة النافلة

  • تعد الصدقة النافلة بمثابة الصدقة التي يتصدق بها الشخص إلى المساكين، والمحتاجين، والفقراء؛ لأن الدين أمر المسلمين بالإنفاق والتصدق، وهي أموال لا تختص بالزكاة.
  • تشمل هذه الصدقة جميع أنواع الخير، ولا يشترط أن تكون أموال فقط، والدليل على ذلك أنه ورد عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:” كلُّ معروفٍ صدقةٌ وإنَّ منَ المعروفِ أن تلقَى أخاكَ بوجْهٍ طَلقٍ وأن تُفرِغَ مِن دلْوِكَ في إناءِ أخيكَ”.
  • جاء عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:” الصَّدقةُ تُطفئُ غضَبَ الرَّبِّ وتدفَعُ مِيتةَ السُّوءِ”، ويوجد الكثير من النصوص الشرعية التي تدعو المسلمين إلى إخراج الصداقات.

حكمة الله سبحانه وتعالى من إخراج الصدقات

تجربتي مع الصدقة اليومية
تجربتي مع الصدقة اليومية

أثناء الحديث عن تجربتي مع الصدقة اليومية أود توضيح حكمة الله سبحانه وتعالى من حث المسلمين على إخراج الصدقات كما يلي:

  • ينتج عن إخراج الصدقات الحد من انتشار الفقر في المجتمع الإسلامي، وزيادة الترابط والقوة بين المسلمين.
  • يساعد إخراج الصدقات في نشر المودة والآلفة والرحمة بين المسلمين، وسهولة التعارف بينهم.
  • تعمل الصدقة على زيادة المودة بين المسلمين، والتقليل من حقد الفقراء والمحتاجين على الأشخاص الأغنياء.

شاهد من هنا

انواع الصدقة في رمضان وأفضل الصدقات

بذلك أكون قد أوضحت إليك تجربتي مع الصدقة اليومية وفضلها الكبير وحكمة المولى عز وجل من إخراجها، والآداب التي يجب الالتزام بها عند إخراجها؛ حيث لها فوائد كبيرة على الشخص المتصدق ويستظل بها من عذاب النار يوم القيامة.