تجربتي مع خل التفاح للكولسترول

تجربتي مع خل التفاح للكولسترول من التجارب الناجحة التي تستحق أن تعرض على جمهور كبير، فلقد تغيرت حياتي للأفضل بعد تناوله بشكل منتظم ومتوازن، فهناك بعض الدراسات الأولية التي تشير إلى أن خل التفاح من الممكن أن يساعد في خفض مستويات الكولسترول، ولكن بالطبع تلك الدراسات لا تزال خاضعة للفحص والتمحيص، وعلى أي حال إذا قررتم استخدام خل التفاح من أجل المساعدة في تخفيض مستويات الكولسترول، فننصح بمراجعة الطبيب قبل البدء، فربما يطلب منكم بعض التحاليل الطبية التي تثبت أنه خيار علاجي مكمل مناسب لكم.

تجربتي مع خل التفاح للكولسترول

تجربتي مع خل التفاح للكولسترول
تجربتي مع خل التفاح للكولسترول

تصنف تجربتي مع خل التفاح للكولسترول بأنها تجربة ناجحة من كافة النواحي، ولذلك يسعدني أن أقوم بالحديث عنها فيما يلي من سطور:

  • كنت أعاني بشكل من ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم وتراكم الدهون الثلاثية.
  • بالطبع تابعت مع طبيب وتناولت أدويتي في المواعيد المحددة لها، ولكن لم أشعر بالتحسن المنتظر منها، ومع ذلك لم أنقطع عن تناولها.
  • ولكن شعرت بأن مشكلات انسداد الشرايين التي أعاني منها على وشك أن تتفاقم، وأن قلبي بلا شك في حالة حرجة.
  • وهنا بدأت في البحث عن حل لتلك الأزمة المرضية التي أوقفت حياتي، وجعلتني أشعر أن الموت أقرب لي من الحياة.
  • فنصحني صديق عزيز بتناول خل النفاح، وعرض علي عدة فيديوهات يؤكد بها بعض الدارسين والمتخصصين أن لهذا المشروب مفعول السحر في حل مشاكل الكوليسترول في الدم.
  • فبدأت بالفعل في تناوله، وفي الكثير من الأوقات قمت أقوم بمزجه مع الزنجبيل والليمون لتحليه مذاقه ولزيادة الفائدة.
  • يمكنني القول أن تجربتي مع خل التفاح للكولسترول منحتني أمل جديد في حياتي، فبعد سنوات من تناول علاجات لا طائل منها، جاء خل التفاح وأنقذني، فلعله المنقذ لك، فجربه ولن تخسر شيء، فهو منتج طبيعي لا يضر حتى لو لم يفيد.

شاهد أيضا

لورفاست ١٠ لعلاج زيادة الكوليسترول الضار في الجسم

فوائد خل التفاح للكوليسترول

خل التفاح عبارة عن محلول ناتج عن تخمير التفاح، وهناك اعتقادات حول فوائده المتعددة لضبط مستويات الكوليسترول في الدم، ومن خلال تجربتي مع خل التفاح للكولسترول لامست بنفسي البعض من تلك الفوائد، ومنها:

  • تناوله بجرعات محددة يمكن أن يساعد في خفض مستوى الكوليسترول وزيادة مستوى الكوليسترول الجيد.
  • الأحماض العضوية التي يحتوي عليها لاسيما حمض الماليك، لها دور في تحسين نسبة الكوليسترول في الدم، حيث تعمل هذه الأحماض على تقليل امتصاص الكوليسترول في الأمعاء، مع تعزيز إفرازه في الجسم نفسه.
  • تناوله بشكل منتظم وبجرعات صغيرة لن يضر الجسم في شيء، ولذلك لا يرفضه الأطباء ولكن يرفضون المغالاة في الجرعات.
  • يحسن من عملية الهضم ويزيد من فاعلية الجسم لحرق السعرات الحرارية، وهذا حدث معي تمامًا خلال تجربتي مع خل التفاح للكولسترول.

تجربتي مع خل التفاح على الريق للكوليسترول

يمكنني وصف تلك التجربة بالنجاح، وذلك لأنها ساعدتني كثيرًا في علاج نسبة الكوليسترول المرتفعة في الدم، حيث:

  • ساعدني خل التفاح على الريق في خفض مستوى السكر، مما انعكس علي في التخلص من الدهون الثلاثية الزائدة وعلاج مشكلة الإمساك المزمن، بالإضافة لشعوري بتحسن صحة جهازي الهضمي.
  • ساعدني كذلك في خفض وزني، فملعقة واحدة صغيرة في الصباح يمكنها حرق السعرات الحرارية التي سوف تدخل الجسم بعد ذلك.
  • قدم لي علاج مساعد لتنظيف الشرايين، وكم كنت أحتاج لذلك بعض فشل الأطباء في تقديم العلاج المناسب لي.
  • كما خلصني من حب الشباب والندبات بشكل نهائي.

اقرأ أيضا

روسوفاستاتين Rosuvastatin لخفض الكولسترول في الكبد

تجربتي مع خل التفاح وزيتون الزيتون للكوليسترول

تجربتي مع خل التفاح للكولسترول
تجربتي مع خل التفاح للكولسترول

نعم تجربتي مع خل التفاح للكولسترول تضمنت استخدامي لزيت الزيتون النقي، فلقد كانت إضافة مميزة بحق وجعلتني أشعر بالمزيد من التحسن، ولذلك هديتي لكم طريقة تحضير هذه الوصفة المميزة كما يلي:

  • قم بمزج ملعقة كبيرة من زيت الزيتون النقي مع ملعقة خل تفاح صغير.
  • يضاف إليهم كوب الماء الفاتر.
  • تناول الكوب في الحال وحاول أن تتحمل المذاق الغريب نوعًا ما.
  • لأفضل نتيجة تناول الوصفة مرتين في اليوم، والأفضل قبل وجبتي الإفطار والعشاء.
  • دوام على الوصفة لمدة شهر، وسوف تحصل على النتيجة المرضية.

 علاج الدهون الثلاثية بخل التفاح

تضمنت تجربتي مع خل التفاح للكولسترول علاجي من الدهون الثلاثية بالخطوات التالية:

  • مزج ملعقة صغيرة من خل التفاح مع كوب ماء فاتر.
  • أضف ملعقة عسل.
  • يمكن إضافة القليل من عصير البرتقال، التفاح، العنب أو أي نوع من الفواكه المحببة.
  • يتم تناول هذا المزيج مرتين في اليوم لشهر كامل، والنتيجة مذهلة.

الأعراض الجانبية لخل التفاح

في العموم تناول خل التفاح أمر امن، فهو مجرد سائل طبيعي لا ضرر منه، ولكن المشكلة في المبالغة في تناوله، فقد تظهر بعض الآثار الجانبية المحتملة، والتي تعرفت عليها من خلال تجربتي مع خل التفاح للكولسترول، ومنها ما يلي:

  • الإصابة باضطرابات المعدة، لاسيما مع تناول كميات كبيرة منه، فهذا قد يتسبب في حرقة شديدة بالمعدة.
  • يتسبب في حروق الحلق لاسيما عند الأطفال بسبب احتوائه على حمض الأستيك.
  • يقلل الشهية وقد يتسبب في الإصابة بالمعدة العصبية.
  • الإصابة بارتجاع المريء، ووجود غازات في البطن مع انتفاخ شديد، ويحدث هذا غالبًا عند تناول كميات كبيرة من خل التفاح عالي التركيز.
  • تآكل الأسنان لأن خل التفاح يحتوي على حمض الخل، المؤثرة بالسلب على طبقة المينا مع الوقت، ولذلك لابد من تخفيفه قبل تناوله إما بالماء أو العصائر الطبيعية.
  • في حالة وجود فرط حساسية تجاه خل التفاح، فقد يصاب الشخص بالحساسية، لاسيما طفح جلدي، والحكة، وتورم اللسان.
  • يتفاعل خل التفاح مع عدد من الأدوية، وعلى رأسها أدوية ضغط الدم ومدرات البول.
  • خل التفاح من المواد التي قد تتسبب في الإصابة بحروق جلدية في حالة ملامسة للجلد.

نصائح عامة للمحافظة على نسبة الكوليسترول في الدم

تجربتي مع خل التفاح للكولسترول
تجربتي مع خل التفاح للكولسترول

ليس بخل التفاح وحده يمكننا بالطبع السيطرة على نسبة الكوليسترول في الدم، ولكن من خلال تجربتي مع خل التفاح للكولسترول، تعلمت بعض النصائح الهامة للغاية والتي يشرفني أن أنقلها إليكم:

  • الحمية الغذائية واحدة من أهم وسائل ضبط مستويات الكوليسترول، لذلك أنصح بتناول الكثير من الفاكهة والخضروات مع الحبوب الكاملة فتلك الأطعمة غنية بمضادات الأكسدة والألياف وبالتالي تساعد في خفض الكوليسترول في الدم.
  • تجنب تناول الدهون المشبعة، مثل اللحوم الحمراء، والطعام المقلي، والطعام الغني بالزبد.
  • تناول السلمون والتونة والمكسرات بأنواعها المختلفة.
  • تناول زيت الزيتون مع أغلب وجبات الطعام.
  • الابتعاد عن تناول الطعام الغني بالسكريات، كما أن النشويات لها تأثير سلبي على مستوى الكوليسترول في الدم.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم، حتى لو كانت تمارين المشي، وإن كان للسباحة دور رائع في الحفاظ على الجسم وحمايته من معظم الأمراض.
  • الوصول إلى الوزن المثالي الصحي، والامتناع عن التدخين وتناول المشروبات الكحولية.
  • استشارة الطبيب بشكل دائم عند الشعور بأي خلل في نسبة الكوليسترول في الدم، أو أي أعراض غير مريحة.

شاهد من هنا

هل ارتفاع الدهون الثلاثية يسبب الدوخة ؟

تجربتي مع خل التفاح للكولسترول تستحق الدراسة والنقل، فأنا من الحالات التي تثبت صحة الدراسات التي تميل للإقرار بأن خل التفاح مشروب سحري يعالج الكثير من الأمراض وعلى رأسها ارتفاع نسبة الكوليسترول، ولكن بالطبع لا يمكن تناوله لفترات طويلة من الزمن، فلا إفراط ولا تفريط، كما أن الاعتماد عليه لا يعني الاستغناء عن العلاج الموصوف من قبل الطبيب، لأن خل التفاح سيظل خيار علاجي تابع للطب البديل ولا يغني عن العلاج الأصلي.