متى يبدأ التحسن من نقص فيتامين د ؟

متى يبدأ التحسن من نقص فيتامين د ؟  الذي يعتبر أفضل الفيتامينات الهامة التي يحتاج الجسم إليها لدعم صحة الجهاز المناعي، وتقوية العظام، ونقصه في الجسم ينتج عنه العديد من الأضرار الصحية العامة، وإليك المدة التي يرتفع بها معدل فيتامين د في الجسم، والجرعات المطلوبة، وأهم العوامل التي يتوقف عليها تحديد الجرعات اللازمة، وأهم المصادر الطبيعية لفيتامين د، والتحذيرات حول هذا الفيتامين.

متى يبدأ التحسن من نقص فيتامين د ؟

متى يبدأ التحسن من نقص فيتامين د
متى يبدأ التحسن من نقص فيتامين د

يبدأ مفعول فيتامين د في الجسم خلال مدة تتراوح بين شهرين إلى ثلاث أشهر، وتعد جرعة فيتامين د 50000 من الجرعات العالية جدًا، ويتم تناولها كما يلي:

  • يحتاج الأطفال من عمر عام حتى 18 عام الذين يعانون من نقص فيتامين د إلى حبة واحدة في الأسبوع لمدة 6 أسبوع حتى يصبح معدل فيتامين د في الجسم 30 نانو غرام/ ملليلتر.
  • الأشخاص البالغين الذين يعانون من نقص معدل فيتامين د يحتاجون إلى 3 حبات في الأسبوع، ويجب تناوله لمدة 8أسابيع حتى يرتفع معدل فيتامين د في الجسم إلى 30 نانو غرام/ ملليلتر، وبعد ذلك يجب تناول جرعة تتراوح بين 1500 – 2000 يوميًا للحفاظ على معدل الفيتامين الطبيعي في الجسم.
  • في حالة الإصابة بمتلازمة سوء الامتصاص، أو تناول أدوية تؤثر على معدل فيتامين د في الجسم، وكذلك مرضى السمنة يجب تناولهم جرعة يومية أعلى من فيتامين د تتراوح بين 6000-1000 يوميًا للحفاظ على معدل فيتامين د في الجسم.
  • ينصح بتناول فيتامين د مع الأطعمة الغنية بالدهون؛ لأنها تساعد في زيادة امتصاص الفيتامين، وبالتالي ينتج عن ذلك زيادة معدل فيتامين د في الجسم سريعًا.

شاهد أيضا

تجربتي مع فيتامين د والدوخه

عوامل تحديد جرعات فيتامين د

عند الإجابة على السؤال متى يبدأ التحسن من نقص فيتامين د ينصح بمعرفة الجرعة المناسبة منه التي يجب تناولها، حيث يوجد بعض العوامل لاختلاف الجرعة، وهي كما يلي:

  • العمر.
  • معدل فيتامين د الموجود في الجسم.
  • لون البشرة.
  • الوقت الذي يتعرض به الشخص إلى أشعة الشمس.
  • موقع السكن الذي يقيم به الشخص.
  • الصحة العامة للجسم، والأمراض المزمنة التي يعاني منها.

أهمية تناول فيتامين د

بعد الإجابة على السؤال متى يبدأ التحسن من نقص فيتامين د نذكر إليك أهمية تناول مكملات فيتامين د وهي كالآتي:

  • تساعد في الحفاظ على قوة العظام.
  • تعمل على التقليل من الالتهابات الموجودة في الجسم.
  • تساعد الجسم في زيادة امتصاص الكالسيوم.
  • دعم صحة الجهاز المناعي ومساعدته على مقاومة الفيروسات والبكتيريا.
  • تعمل على تقوية الأعصاب المسؤولة عن نقل الإشارات بين الدماغ وأجزاء الجسم المختلفة.

أعراض نقص فيتامين د

متى يبدأ التحسن من نقص فيتامين د
متى يبدأ التحسن من نقص فيتامين د

عقب الإجابة على السؤال متى يبدأ التحسن من نقص فيتامين د نسرد إليك أهم الأعراض التي ينتج عنها نقص معدل فيتامين د في الجسم وهي كما يلي:

  • الإصابة بالإرهاق، والضعف العام في الجسم.
  • التقلبات المزاجية التي تصل إلى الإصابة بالاكتئاب في حالة نقصه في الجسم بمعدل كبير.
  • الشعور بالقلق.
  • الرغبة الشديدة في النوم، وزيادة الشعور بالنعاس.
  • زيادة تساقط الشعر.
  • اكتساب الوزن بسرعة، وصعوبة فقدان الوزن الزائد.
  • الإصابة بآلام العظام، والمفاصل وبالأخص آلام الظهر.
  • ضعف العظام، وزيادة خطر تعرض العظام إلى كسور، والإصابة بهشاشة العظام، أو الإصابة بتلين العظام.
  • زيادة خطر الإصابة بعدوى الجهاز التنفسي والإصابة بالزكام، أو التهاب القصبات الهوائية.
  • الإصابة بضعف الجهاز المناعي.
  • التئام الجروح الناتجة عن إجراء العمليات الجراحية، أو جروح ببطء شديد.
  • الإصابة بالضعف الجنسي.
  • ضعف الأسنان وبالأخص الأطفال.

أسباب نقص فيتامين د في الجسم

في سياق الحديث عن إجابة السؤال متى يبدأ التحسن من نقص فيتامين د نوضح إليك أسباب نقصه في الجسم كما يلي:

  • سوء التغذية وعدم تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د أحد أهم الأسباب التي ينتج عنها نقص معدل فيتامين د في الجسم.
  • عدم تعرض الشخص إلى أشعة الشمس لأنها تحفز الجلد على صنع فيتامين د في الجسم بشكل طبيعي.
  • سوء امتصاص فيتامين د من الأمعاء وينتج عن الإصابة بقصور البنكرياس المزمنة، أو التليف الكيسي، أو متلازمة الأمعاء القصيرة، أو أمراض الأمعاء الالتهابية منها مرض كرون.
  • مرضى السمنة أكثر عرضة للإصابة بنقص معدل فيتامين د في أجسامهم؛ وذلك لأن الخلايا الدهنية تعمل على التخلص من الفيتامين الموجود في الدم، وتعمل على تخزينه بداخلها.
  • الإصابة بأمراض الكلى والكبد أحد الأسباب التي ينتج عنها نقص الفيتامين في الجسم منها الإصابة بتليف الكبد، أو الإصابة بالفشل الكلوي.
  • تناول الأدوية التي ينتج عنها تكسير فيتامين د الموجود في الجسم.

تشخيص نقص فيتامين د

بعد الحديث عن إجابة السؤال متى يبدأ التحسن من نقص فيتامين د نوضح إليك طرق تشخيص نقص معدل فيتامين د في الجسم، وهي كالآتي:

  • التاريخ المرضي للشخص، وأهم الأعراض التي يعاني منها، والأمراض المصاب بها، والأدوية وأهم المكملات الغذائية التي يتناولها الشخص، ومدى تعرض الشخص لأشعة الشمس.
  • الفحص السريري للمريض وبالأخص الأطفال، حيث يكشف الطبيب عن وجود تقوس أو انحناء في الساقين.
  • قياس معدل فيتامين د في الجسم وإذا كان أقل من 20 نانو غرام/ملليلتر يمثل نقص شديد، والمعدل الطبيعي يتراوح بين 30-50 نانو غرام/ ملليلتر.
  • يطلب الطبيب قياس معدل هرمون الغدة جار الدرقية في الدم لتحديد إذا كان يعاني الشخص من مشكلة في معدل فيتامين د في الدم.

اقرأ أيضا

حقن ديفارول Devarol Ampoules لمد الجسم بفيتامين د

الآثار الجانبية لفيتامين د

أثناء الإجابة على السؤال متى يبدأ التحسن من نقص فيتامين د نوضح إليك الآثار الجانبية التي تنتج عن الافراط في تناول مكملات فيتامين د لمدة طويلة، وتتمثل أهمها كما يلي:

  • الشعور بالغثيان.
  • التقيؤ.
  • فقدان الرغبة في تناول الطعام.
  • الإصابة بالإمساك.
  • فقدان الوزن الملحوظ.
  • تلف الكلى، وإصابتها بالضرر.
  • زيادة الشعور بالضعف والإعياء.
  • الوفاة.
  • وجب التنويه أن ارتفاع فيتامين د في الجسم ينتج عنه ارتفاع نسبة الكالسيوم، وبالتالي يمكن تعرض الشخص للإصابة بأمراض القلب، أو مشاكل عقلية منها التشوش الذهني.

تحذيرات حول مكملات فيتامين د

بعد معرفة إجابة السؤال متى يبدأ التحسن من نقص فيتامين د يوجد بعض الحالات التي ينبغي عليها الحذر عند تناول مكملات فيتامين د، وتتمثل كالآتي:

  • يحذر تناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية في القلب، أو الأوعية الدموية.
  • يمنع تناوله من قبل مرضى قصور الكلى.
  • يحذر تناوله في حالة الإصابة بحصى الكلى.
  • في حالة الإصابة بتصلب الشرايين يحذر تناوله.
  • يمنع تناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من زيادة نسبة الكالسيوم في الدم.

مصادر طبيعية لفيتامين د

متى يبدأ التحسن من نقص فيتامين د
متى يبدأ التحسن من نقص فيتامين د

في سياق الإجابة على السؤال متى يبدأ التحسن من نقص فيتامين د نسرد إليك أهم المصادر الطبيعية لفيتامين د التي ينصح بتناولها وهي كالآتي:

  • أشعة الشمس تعد أفضل مصدر طبيعي لفيتامين د، ولهذا ينصح بالتعرض لأشعة الشمس.
  • الأجبان.
  • صفار البيض.
  • كبد البقر.
  • الفطر.
  • سمك السلمون المطبوخ.
  • التونة المعلبة.

شاهد من هنا

هل نقص فيتامين د يسبب الخوف من الموت ؟

وبهذا نكون أوضحنا إليك إجابة السؤال متى يبدأ التحسن من نقص فيتامين د وتتراوح المدة بين 2-3 أشهر حتى يرتفع معدل فيتامين د في الجسم، وينصح بتناول المصادر الطبيعية التي تحتوي على الفيتامين لتعزيزه في الجسم، والاهتمام بتناول الجرعات التي يصفها الطبيب لزيادة معدل نقصه في الجسم، والحفاظ على النسبة الطبيعية للفيتامين في الجسم.